منشأة لوجستيةلشركة فيدكس

منشأة للمهام الصعبة مصنفة ضمن الفئة “أ” وتقع في الولايات المتحدة

استحوذت مجموعة جي إف إتش المالية على منشأة لوجستية للتخزين والتوزيع في ولاية أوهايو بالولايات المتحدة الأمريكية، مؤجرة بالكامل لشركة فيدكس إنك، في إطار معاملة تقدر قيمتها بنحو 100 مليون دولار أمريكي. تأتي هذه المعاملة في إطار توجه جي إف إتش نحو الاستثمار في قطاع العقارات اللوجستية والصناعية، حيث تركز على استحواذ الأصول اللوجستية العالية الجودة، الواقعة في مراكز توزيع رئيسية، للاستفادة من المقومات القوية التي نتجت عن الاستخدام الواسع للتجارة الإلكترونية والتي صاحبها معدلات مبيعات مرتفعة.

بصفتها ثاني أكبر مزود لخدمة التوصيل السريع والتسليم في العالم، تستفيد فيدكس من الطلب المرتفع على التجارة الإلكترونية من مجموعة من كبرى المؤسسات والمصادر. تنتشر التجارة الإلكترونية عبر أمريكا الشمالية على نطاق واسع، مما أوجد طلبا عاليا من كبرى الشركات اللوجستية مثل فيدكس لأن تتخذ مواقعا مركزية واستراتيجية لتلبية الطلب.

تتمتع منشأة فيدكس بموقع فريد، بالنظر إلى قلة الخدمات المماثلة المتوفرة في المنطقة المجاورة مما يجعلها جاذبة لكبار المستأجرين المعروفين، ويجعل منها استثمارا جذابا لجي إف إتش. تقع المنشأة في مركز لوجستيات بارز في ولاية أوهايو، في إحدى المدن التي تعتبر من أسرع المدن نمو في البلاد حيث توفر مدخلا إلى أكثر من 60% من سكان الولايات المتحدة في يوم قيادة واحد. ونظرا لموقعها الاستراتيجي فإنها تعتبر منشأة للمهام الصعبة لفيدكس ولنشاطها لخدمات التوصيل الأرضي المتنامية داخل البلاد.

مميزات الاستثمار

الإيجارات المستقرة

مؤجرة بنسبة 100% لشركة فيدكس جراوند باكيج سيستم إنك.، وهي مستأجر بارز ذو جدارة ائتمانية عالية

موقع استراتيجي

قيادة ليوم واحد من 60٪ من سكان الولايات المتحدة و 40٪ من سكان كندا

قطاع دفاعي

يؤدي النمو المستمر للتجارة الإلكترونية وتسريع تسليم التجزئة إلى زيادة الطلب على الأصول اللوجستية

حوالي 100

مليون دولار أمريكي
قيمة المعاملة

100%

معدل الإشغال

حوالي11سنة

متوسط مدة
عقود الإيجار