جي أف أتش

نجحت مجموعة جي أف أتش في تدشين العديد من مشاريع البنية التحتية والمشاريع العقارية حول العالم مع قيمة تقديرية تراكمية للتطوير تفوق 20 مليار دولار أمريكي. إن تركيز المجموعة المتميز والمتمحور حول إدارة نطاق اقتصادي واسع من المشاريع العقارية لعب دوراً هاماً في تشكيل الطبيعة العامة للبنوك الإسلامية في العقد الماضي.

تتضمن الفرص الاستثمارية الهامة التي تم العمل عليها في العقد الماضي ما يلي:

  • مدينة قطر للطاقة.

    انطلق هذا المشروع الإقليمي الاستراتيجي، الذي تبلغ قيمته 6,2 مليار دولار، في مارس 2006 ،ويتم العمل به ليصبح أول مركز أعمال متكامل للطاقة في الشرق الأوسط لصناعة النفط والغاز العالمية. وستضم المجمعات التي يوفر لها المشروع مراكز للمتخصصين، وتستضيف منتجي النفط والغاز وشركات التكرير، والشحن، والتجارة، وصناعات الخدمات، وشركات التكنولوجيا، والمعلومات وشركات العالم.

  • مرفأ تونس المالي.

    يقدم مرفأ تونس المالي أول مركز مالي خارجي في خليج تونس بمنطقة شمال أفريقيا ضمن مشروع تبلغ تكلفة تطويره النهائية 3 مليار دولار أمريكي وفقاً لما هو متوقع. كما يتوقع أن يكون هذا المرفأ مركزاً بطراز عالمي للعمليات المصرفية. صُمّم المرفأ خصيصاً للاستفادة من القفزة الاقتصادية التي شهدتها تونس خلال العقد الماضي. وينتظر أن يوفر مشروع مرفأ تونس المالي نحو 16000 فرصة عمل جديدة، معظمها للعمالة الماهرة في المجال المالي، والخدماتي، والموارد البشرية، والمجتمع التنظيمي، والتي ستنعكس فوائدها على اقتصاد منطقة شمال أفريقيا بأكملها.

  • المرابع الملكية في مراكش.

    أطلق GFH في عام 2006 مشروع بوابة المغرب (Moroccow Gateway) مع تصور بإنشاء المرابع الملكية (RMM) في مدينة مراكش وهو مشروع تنموي متعدد الاستخدامات يمتد على مساحة 380 هكتار تقريباً. ولقد راعى تصميم هذا المشروع التراث الثقافي الغني للمملكة المغربية، الأمر الذي من شأنه أن يوفر أجواءً تتيح لضيوفها التمتع بعراقة التقاليد المحلية الغنية، كما يهدف المشروع بشكل أساسي إلى توفير أسلوب حياة مميز وبجودة عالية في جميع الأماكن.

  • مدينة مومباي للتنمية الاقتصادية.

    أسس GFH في عامي 2007 و 2008 مدينة نافي مومباي للطاقة (Energy City Navi Mumbai – ECNM) ومدينة مومباي لتكنولوجيا المعلومات (Mumbai IT & Telecom City – MITTC) على مساحة 1162 هكتار في نافي مومباي في ماهاراشترا، الهند. ويعد كل من ECNM و MITTC مكونين رئيسيين لمنطقة التنمية الاقتصادية ذات الحجم الكبير (EDZ) والبنية التحتية للخدمات المحلية والدولية، وتكنولوجيا المعلومات وشركات الطاقة.